عبدالله الدحيلان

مقالات الكاتب

  يُمارس الإعلام الغربي تنميطا للمفاهيم والقيم عند تقييمه للآخر المختلف عنه؛ والذي ليس لزاما أن يكون منبع هذا الاختلاف ثقافي بحت، ولكن أصله خلاف سياسي واقتصادي، إذ تتم مباشرة شيطنة الآخر وحصره في زاوية القبيح الرجعي والمثير للسخرية، والتسليم بأن هذا المختلف بالضرورة يُعاني وغير راضٍ عن نفسه نظرا لعدم التحاقه بفكر ونمط حياة الغرب، في تأكيد على أن...

يشاع بين الأوساط الثقافية والاجتماعية أن الأديب، سواء كان شاعرا أو روائيا أو قاصا.. أو حتى الذين يقتاتون على مناهل إنتاجه، كالنقاد والمترجمين، أنه بالضرورة شخصية مبدعة تعبر عن فكر عميق متعال عن السفاسف، وله تصور خلاق، بل والذهاب أبعد إلى الادعاء بأنه الأقدر على فهم وتحقيق متطلبات التعايش الاجتماعي بين كافة شرائح وفئات المجتمع، بحجة اطلاعه على حيوات...

أبتعد عن سرد أسباب وأرقام استعمال اللغة العربية في الفضاء العام، وهي عصب الهوية الثقافية وأثر ذلك في المحافظة على الذاكرة، نظرا لسهولة الحصول عليها بالمراجع ومحركات البحث، وسأؤكد على نقطتين: الأولى أن هذا الواقع جاء نظرا للانفراد بموازين القوى العالمية، ما خلف خللا حضاريا نتيجة الاحتكار الصناعي والتقني والعسكري، وليس لكون جوهر هذه الأمة التخلف وغيرها...

كسائر الأمم والأقوام تحفل الذاكرة العربية بفيض من المشتركات التي يسهل البناء عليها لتشكيل هوية جامعة كدرع لصد كل دعاوى الانفجار الهوياتي، والممهدة لنتيجة حتمية وهي حدوث تقسيم سياسي. وكما تمت الإشارة في المقال السابق، أن وجود المشتركات الثقافية الصانعة للهوية لا قيمة لها ما لم يستشعر صُناع التاريخ من الساسة والمثقفين مسئوليتهم بلحظة زمنية معينة...

نستكمل بمقال هذا الأسبوع الحديث عن الذاكرة، بعد تعريف «نحن» الذي نقصد: وهي الهوية العربية الجامعة، التي أساسها المشترك الثقافي اللغوي وما يصحبه من بعد حضاري في التاريخ والجغرافيا، نتج عنه مشتركات توحد المصالح والرؤية لمصير واحد، بغرض مواجهة الدعوات الفئوية المستلبة للأطماع الغربية بالمنطقة. أما الذاكرة، فلا يستقيم أن نتناولها دون الإشارة إلى أن كافة...

المقصود بـ «نحن» هو المشترك الثقافي ذو الأبعاد الحضارية الذي يشترك في سماته وخصائصه قوم من الناس، فيتميزون بها ويعرفون أنفسهم من خلالها، كهوية جامعة مشتركة بين أفراد تلك المجموعة. أما الذاكرة فهي مجموعات الروايات والأساطير والصور التي تنشأ منها العادات والتقاليد والأعراف والفنون والآداب.. وكل ما يندرج تحت مفهوم الثقافة الواسع، ويتم تناقلها عبر الأجيال...