عبدالله السيناوي

مقالات الكاتب

كأن ثورة يوليو لم تنقض منذ عقود طويلة، إرثها ماثل في الذاكرة العامة والصراع حولها لا يتوقف. بحكم قوانين الطبيعة غادر أغلب أبطالها ومعاصريها مسارح الحياة، فقد مرت عليها (65) سنة. وبأثر انقلابات السياسة، قوضت التوجهات والخيارات التي تبنتها بعد رحيل زعيمها «جمال عبدالناصر» منذ نحو (47) سنة. وعلى رغم ذلك كله، فإنها تبدو رقماً صعباً يستحيل إغفاله أو تجاوزه في...

بعد سنة من الآن يكون قرن كامل قد مر على ميلاد «جمال عبدالناصر». بإيحاء الأرقام والرموز فإنها فرصة لا يصح أن تفلت لطرح الأسئلة الكبرى في تاريخنا المعاصر. وبإيحاء الأرقام والرموز فإن أسئلة كبرى أخرى تطرح نفسها حين يمر قرن على ثورة (1919). قرن كامل من الثورات والانتفاضات والحروب والأحلام والإحباطات. في ذلك القرن اندلعت بمصر أربع ثورات. الأولى، ثورة (1919) التي...