محمد الصادق

مقالات الكاتب

كان الغرض من ايجاد السوق، تسهيل عملية تبادل السلع والخدمات، وضمان تنظيمها. ثم فجأة، وجد "فائض القيمة" نفسه في ملحمة مع المجتمع، من أجل "استثمار" قوته ونفوذه المتأتي منها،للسيطرة على النظام السياسي والاجتماعي في آن. تحوّل الناس، بشكلٍ إرادي أو عفوي، لا فرق، من اقتصاد السوق إلى "مجتمع السوق"،كما يحب أن يُطلق عليه، الفيلسوف الأمريكي مايكل ساندل. هذا التحوّل،...

نقف اليوم أمام مشهدٍ سياسيٍ مربك، إلى درجة أن الصورة الواحدة تقرأ بأكثر من طريقة، وتفسر بأكثر من تفسير، ويحدث هذا كله، وأكثر، ليس فقط بسبب طبيعة الصراع السياسي ذي الصبغة المذهبية، أو تعدّد القراءات النابعة من الاختلاف الأيديولوجي، ولكن لأن المركز يحل مكان التخوم، والهامشي مكان المركزي، لدى بعض المحللين والمتابعين. عند تقييم الانتفاضات العربية، يلزمنا...

ثمّة خلط عجيب بين نقد الليبرالية الحديثة وتهمة الحنين للشيوعية، أو على الأقل، حينما لا تكون منحازاً للدولة الريعية أو الرأسمالية الحديثة، فإن هذا يفسّر كأنك، بالضرورة، متطابق مع النظرية المقابلة، مع أن ما نمارسه ليس أكثر من نقدٍ نظريٍّ للنماذج الاقتصادية المطبقة لدينا، وقراءة انعكاساتها الاجتماعية والسياسية. في المملكة العربية السعودية، حدثت نقلةٌ...

نطبق المثل الدارج "رايحين على الحج والناس راجعة" على المُتيمين بالنظرية الرأسمالية الحديثة، فبعد أن لفظتها المجتمعات التي تشكلت على أرضها، حيث اكتشفت فداحة النتائج الاجتماعية والسياسية التي وصلت إليها، وحجم التفاوت الطبقي الذي خلّفته، بحيث أصبح نقادها أكثر من المدافعين عنها، والناقمون عليها أكثر من المعجبين بها، خرج علينا من يُبشّر بها كخشبة خلاص عن...

زاح الربيع العربي الطبقة العازلة بين عامة الجمهور العربي والفئات التي تقبع في قاع الهرم الاجتماعي. انكشفت الطبقة المسحوقة أمام الشاشات، متجاوزةً الإعلام العربي الرسمي الذي لم يولِها أهمية، على كثرة مشكلاتها وخطورتها، فكان أن انفجرت زاحفةً، خلفت قياداتٍ متنوعة المشارب، ومتناقضة المصالح، مالئة الطرقات والميادين، مطالبة بالكرامة والحرية.. وأحياناً...

تتعرّض الدولة الوطنية ومؤسساتها في الوطن العربي لما يشبه الحرب. هجوم شرس يقوم به متأثرّون بتياراتٍ فكرية، تُعرف بين المثقفين بمدرسة ما بعد الحداثة، حيث تتلخص الفكرة المحورية لهؤلاء في أن الدولة الوطنية التي شُيدت، بعد زوال الإمبراطوريات، وتوحيد الجماعة السياسية داخل حدود ثابتة، وهيمنة النمط الرأسمالي فرضت على الناس ثقافة خاصة. وما الدولة هُنا إلا "غول"...

ليس من السهل، في ظل ثورة المعلومات التي نعيشها، وحالة التباهي المفرطة، المتمثلة بكشف تفاصيل الحياة اليومية أمام عامة الناس، وتحوّل الفرد "العادي" نجماً سينمائياً، أن يكون ثمة أسرار شخصية لا يمكن الوصول إليها. فالتكنولوجيا الحديثة ساهمت، بلا أدنى لبس، في تغيير أنماط اجتماعية كثيرة، بما فيها متابعة حياة الآخرين، والانشغال بهم. بعد التصريح غير الموفق،...