حسن نافعة

أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة

مقالات الكاتب

تهل علينا هذه الأيام ذكرى رحيل محمد حسنين هيكل 17 شباط (فبراير) 2016. ولأننا نفتقده كثيراً في ذكراه الأولى ونشعر بحجم الفراغ الذي خلفه، نجد أنفسنا مدفوعين تلقائياً الى التلفت حولنا بحثاً عن شخصية تستطيع ملء الفراغ الكبير الذي تركه «الأستاذ». لكن هيهات. فأينما ولينا الأبصار صوب أي بقعة باتساع الأرض العربية كلها لا نرى إلا رمالاً ودماءً وأجواءً تبدو طاردة...

بقدر ما كان العام 2016 كاشفاً عن موت النظام الإقليمي العربي، إكلينيكياً على الأقل، ليس من المستبعد أن يصبح العام 2017 شاهداً على إعلان وفاته رسمياً. ذلك لا يعني أن محاولات إنقاذه ستتوقف بالضرورة، غير أن نجاح أي منها بات مرهوناً بالقدرة على ابتداع صيغة فكرية ومؤسسية قادرة على إيجاد نظام بديل أكثر فاعلية. ولأن الإطار المؤسسي للنظام العربي الراهن، ممثلاً في...