علي الصفّار

مقالات الكاتب

في خطابه أمام اللجنة العامة للأمم المتحدة، العام 2004، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نيتنياهو: أن محاربة “الإسلام العنفي لا تتجزأ”، نجد محاولة وقحة من محاولات عدة، لإلصاق حركة “حماس” بـ”تنظيم الدولة الإسلامية: داعش”، وهو مما لا يجب أن يُغطي على حقيقة مهمة: إن إسرائيل تُساعد هذه القوات “الإسلام عنفية” عندما ترى ذلك مناسبًا. ومن أكثر...